يسعدنا ويشرفنا أن تكـونـ بيننا
وبإذن الله تعالى تجد مناكـل الـذي يسـعـدكـ ويـحـوز على رضاك
آمـلـيـن من آلـلـه الـعـلـي الـقديـر ان يكـون المـنـتـدى مـحـل اعـجـاابك
وآعــضـاء مـحـل تـقـديـركـ...
وأهـلا وسـهـلا بـك و بـإنـضـمـامـكِ لـبـاقـة زهـورنا الـفـواحـة
آمـلـيـن ان تسـعـد بـيـنـنا ونـسـعـد بك ...

دمتم دوآم َ التـوفيق



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السرقه كبيرة من كبائر الذنوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مستر ميرو
المدير العام
المدير العام


البلد : جازان
ذكر عدد المساهمات : 356
نقاط : 324446
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: السرقه كبيرة من كبائر الذنوب   الأربعاء يونيو 02, 2010 9:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول وعلى اله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين

اعتذر لكم يا اخوان عن موضوع لي سابق عن اداب السرقه ولكن عندما عرفت انها كبيره البارحه اتيتكم احذركم حيث ان الله سبحانه وتعالى يقول (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم و ندخلكم مدخلاً كريماً )
فنعوذ بوجه الله العظيم من الكبائر و الصغائر سبحانه كيف يعصيه العاصي او يجحده الجاحد
نقلا عن كتاب الذهبي رحمة الله عليه


السرقة


الكبيرة الثالثة و العشرون السرقة


قال الله تعالى السارق و السارقة فاقطعوا أيديهما جزاءً بما كسبا نكالاً من الله و الله عزيز حكيم


قال ابن شهاب نكل الله بالقطع في سرقة أموال الناس ، و الله عزيز في انتقامه من السارق ، حكيم فيما أوجبه من قطع يده


و قال صلى الله عليه و سلم لا يزني الزاني حين يزني و هو مؤمن ، و لا يسرق السارق حين يسرق و هو مؤمن ، و لكن التوبة معروضة


و عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه و سلم قطع في مجن قيمته ثلاثة دراهم ، و عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقطع يد السارق في ربع دينار فصاعداً و في رواية قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تقطع يد السارق فيما دون ثمن المجن قيل لعائشة رضي الله عنها و ما ثمن المجن ؟ قالت ربع دينار و في رواية قال اقطعوا في ربع دينار و لا تقطعوا فيما دون ذلك كان ربع الدينار يومئذ ثلاثة دراهم و الدينار اثني عشر درهماً


و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعن الله السارق الذي يسرق البيضة فتقطع يده و يسرق الحبل فتقطع يده قال الأعمش كانوا يرون أنه بيض الحديد ، و الحبل كانوا يرون أن منها ما يساوي ثمنه ثلاثة دراهم


و عن عائشة رضي الله عنها قالت كانت مخزومية تستعير المتاع و تجحده فأمر النبي صلى الله عليه و سلم بقطع يدها فأتى أهلها أسامة بن زيد فكلموه فيها فكلم النبي صلى الله عليه و سلم فقال له النبي صلى الله عليه و سلم يا أسامة لا أراك تشفع في حد من حدود الله تعالى ، ثم قام النبي صلى الله عليه و سلم خطيباً فقال إنما أهلك من كان قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه ، و إذا سرق فيهم الضعيف قطعوه و الذي نفسي بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها فقطع يد المخزومية


و عن عبد الرحمن بن جرير قال سألنا فضالة بن عبيد عن تعليق يد السارق في عنقه أمن السنة ؟ قال أتي النبي صلى الله عليه و سلم بسارق فقطع يده ثم أمر بها فعلقت في عنقه قال العلماء و لا تنفع السارق توبته إلا أن يرد ما سرقه ، فإن كان مفلساً تحلل من صاحب المال ، و الله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwe4444.3arabiyate.net
 
السرقه كبيرة من كبائر الذنوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـــعـــامــــــة ~~ :: مواضيع اسلامية-
انتقل الى: